الوهابية السعودية تريد الانتقام من إسلام الأحرار عبر إمبراطورية إعلامية تضليلية وكذلك قطر

واقع الإعلام في الوطن العربي تشقه تقاطعات كبيرة فقد أصبح الموجه رقم واحد للشعوب العربية حيث يتحكم في توجهاتها الاقتصادية من حيث نمط الاستهلاك وكذلك يؤثر في ما هو اجتماعي فبدأ يرسم نموذج عيش جديد لا صلة له بطبيعة مجتمعنا وقيمه المبنية على التسامح والعيش المشترك بين مختلف طوائفه. أما سياسيا فالإعلام أسقط حكومات وأرسى نظما مكانها . هذه المسائل تفطنت لها بعض القوى الدولية والاستعمارية فأطلقت العنان لفضائيات اخبارية واخرى دينية لتوظف حالة الفقر والجهل لدى غالبية شبابنا لإعادة تقاسم المنطقة العربية من جديد ولعل ما يحدث في سوريا الحجة الاقوى .

ولمزيد التطرق إلى واقع الاعلام العربي اليوم كان لجريدة “الصحوة” الحوار التالي مع رياض الصيداوي مدير المركز العربي للبحوث الاجتماعية والسياسية بجنيف ومدير جريدة التقدمية الإلكترونية .

أجرى الحوار حافظ سواري

ما هو دور الإعلام في المنطقة العربية اليوم ؟

من أشد التناقضات ما نسميه اليوم الربيع العربي يكمن في ان أكثر الدول ديكتاتورية وتخلفا من الناحية السياسية والديمقراطية التي نصنفها في العلوم السياسية كآخر الدول ترتيبا هي قطر والسعودية. فهما من يسيطران على إمبراطورية ضخمة من الاعلام يشتغل فيها عدد كبير من الاقلام العربية والعالمية. السؤال المطروح هو كيف لدكتاتوريات تحكم بأسلوب العصر الحجري أن تنشر الديمقراطية في سوريا وتونس والجزائر ومصر؟ فاقد الشيء لا يعطيه، هذه الامبراطوريات القطرية السعودية وجدت لتكون في خدمة ملوك وأمراء هم ايضا وجدوا ليكونوا في خدمة الولايات المتحدة الامريكية والاستعمار الجديد في المنطقة .

“الجزيرة” و”العربية” خلقتا رأيا عاما وتحكمتا فيه، فما هي أجنداتهما؟ ومن يقف وراءهما ؟

هنا أذكّر بما نشره ويكيليكس من أن المدير السابق لقناة الجزيرة وضاح خنفر كان يتلقى التعليمات من مسؤول المخابرات المركزية الامريكية ليأخذ منه التوجيهات والتعليمات ونفس الشيء بالنسبة للإعلام السعودي تم انشاؤه لمحاربة كل الانظمة العربية والقومية بدءا بجمال عبد الناصر إلى هواري بومدين إلى بورقيبة في تونس ثم تواصل هذا الاعلام فحارب العراق وصدام حسين وهو اليوم يحارب سوريا والمقاومة العربية بجنوب لبنان ويسعى لخلق فتنة طائفية بين السنة والشيعة .

الاعلام السعودي مثلا الذي ينفخ صباحا مساء في النعرة الطائفية ويريد أن يوهمنا بأنه توجد حرب بين الشيعة والسنة، نفس هذا الاعلام لم يكن يقول كلمة واحدة عن الشيعة في الستينات حين كان الشاه حاكما وحينما كان آل سعود في علاقة حميمية مع هذا النظام. إذن هو إعلام يحارب كل ما هو وطني سواء كان قوميا أو ليبراليا . فهم يسعون لتخريب كل محاولات البناء وأيضا تسويق مشروع يحمي هذه الانظمة المتخلفة.

دكتاتور قطر وتدخله في الشأن التونسي وكذلك… par riadhsidaoui
كلنا يعرف أن من أسس السعودية وقطر هما وزارة المستعمرات الشرقية البريطانية، ذراع المخابرات العسكرية البريطانية والارشيف متوفر لمن يريد أن يعود إليه . فقد كان ملك آل سعود يتقاضى راتبا شهريا من بريطانيا في حدود 5000 جنيه استرليني .على حد اعتراف ابنه طلال او بالرجوع الى أرشيف وزارة الخارجية البريطانية.

اذن هذا الاعلام لا يمكن أن ينشر الديمقراطية والحرية. ففاقد الشي لا يعطيه لأنه ممول ومسير من أعتى الديكتاتوريات العربية. وأذكر انه في قطر يسجن شاعر قطر العظيم محمد بن الذيب العجمي لأنه كتب قصيدة “كلنا تونس” . فأعتى الديكتاتوريات في العالم لم تسجن شعراء بهذه القسوة، ونفس الشيء بالنسبة إلى السعودية التي تعتقل أكثر من 40 ألف سجين رأي. وتهمش وتعتقل أكثر من 4000 شيخا وعالما قالوا لا للوهابية وأن الاسلام لا يقبل بقواعد عسكرية في اراضي المسلمين ، وانه لا يجوز العبث ببيت مال المسلمين ونهبها واستثمارها في امريكا والغرب بينما يعاني المسلمون ويلات الفقر والتهميش .

إضافة الى القنوات الاخبارية هناك قنوات دينية تقوم بنفس المهمة، من يقف وراءها حسب رأيك ؟

المضحك أن القنوات السعودية التي تنشر الوهابية هي نفسها من ينشر الانحلال الجنسي والاخلاقي، مثال قناة “اقرأ” تتبع قناة “ارتي فيديو كلوب” وصاحبها الشيخ صالح الكامل وزوجته صفاء أبوالسعود. فنجدهم قد صنعوا نجوما جددا، فعمرو خالد ومحمد حسان والعريفي وهيفاء وهبي ونانسي عجرم هم يعملون في نفس القنوات وأمام نفس الكاميرا وبنفس رأس المال.

تونس في مواجهة آل سعود وآل ثاني وشيوخهم… par riadhsidaoui
نفس الشيء بالنسبة إلى الوليد بن طلال الذي أسس مجموعة روتانا. وقد أتى بشيوخ وفنانات مبتذلات. فهدف الوهابية هو نشر كل ما هو غرائزي، فهم يهددون المسلمين بعذاب القبر وفي الآن نفسه يأتون بفنانات خليعات على نفس القناة .هذا يعني أن هذه الجهات غير صادقة لا في ليبراليتها ولا في تدينها وان هدفها تحطيم الفن العربي الجميل وتعويضه بما هو مبتذل وكذلك بقراءة دينية متخلفة لا علاقة لها بالإسلام الذي تشوهه أكثر مما تنشره.

فالسعودية أنفقت على الوهابية طيلة 30 عاما أكثر مما أنفقه الاتحاد السوفيتي على الشيوعية طيلة 70عاما . فالهدف من القنوات الوهابية السعودية هو الانتقام من إسلام الأحرار الذي ظهر في تونس والجزائر وليبيا والمغرب ومصر حيث معروف ان هذه البلدان قاومت الاستعمار عبر زواياها الصوفية. فالأمير عبد القادر الجزائري وبوعمامة والمقراني وعبد الكريم الخطابي كانوا كلهم شيوخ زوايا أما الوهابية السعودية فلم يوجد فيها من قاوم أو يقاوم الاستعمار بل صُنعت منه.

واليوم ينتقم هذا الإعلام من مناطق المغرب العربي ويريد أن يشككها في إسلامها ويقحمها في تخدير ديني كبير. فقد أصبح الاحتفال بالمولد النبوي بدعة في قاموسهم. وزيارة الاولياء الصالحين بدعة بينما نسي الوهابيون ان أكبر بدعة في الاسلام هي الملكية. فلم يكن الخلفاء الراشدون ملوكا ولا أولياء عهد ولا أمراء وكذلك رسول الله محمد بن عبدالله(صلى الله عليه وسلم) كما قال الله تعالى فيهم في سورة النم، الآية 34: (قالت إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون).

ما هو دور هذه القنوات الاعلامية في ما يحدث في المنطقة العربية ؟

نعم يجب أن نكون استراتيجيين في تفكيرنا ، القنوات التي تتبع السعودية وقطر هي التي تخدم المشروع الأمريكي والغربي بالمنطقة لا أكثر ولا أقل. بل هذه الدول، كما قلنا، هي محميات بريطانية أمريكية وكلها قواعد عسكرية أمريكية ولا يمكن ان تقوم دون اذن وموافقة وطلب من أسيادها فهي تطبق ما يطلب منها وتنفق أموالا هائلة لذلك .

كيف ترى البديل الاعلامي الذي يحفظ البلاد والمنطقة العربية ؟

نعم مطلوب منا اليوم ان نواجه الإمبراطورية الوهابية السعودية القطرية واعلامها المضلل بإعلام وطني تقدمي عقلاني ينشر اسلاما حقيقيا جوهريا يدعو للعلم والعمل ويكافح الاساطير والخرافات وفي الآن نفسه يدافع عن قضايا الامة الجوهرية وعلى رأسها فلسطين و حرمة البلدان العربية.

كيف يتلاعب آل سعود وآل ثاني بالدين والسياسة… par riadhsidaoui
فشيوخ ال سعود وقطر وجدوا منابرا تضليلية أفتوا من خلالها بقصف طرابلس ودمشق. وقبل ذلك افتوا بقصف بغداد. وعلينا اليوم مواجهتهم بشيوخ صادقين من الزيتونة يقولون كلمة حق ضد ما نسميهم شيوخ البلاط الملكي.

وايضا لابد من ايصال الحقيقة كما هي للمواطن التونسي والعربي وخاصة لابد من فتح ملف ماذا يحدث في قطر وماذا يحدث في السعودية .

فاستراتيجية الاعلام السعودي القطري هي الحديث عن الآخرين واسدال ستار حديدي عما يحدث داخل بلدانهم فمن يتحدث اليوم عن مظاهرات عارمة في السعودية سواء في المنطقة الشرقية أو في جدة وفي مكة وفي الرياض؟ فمنذ يومين فقط هناك مظاهرات عارمة في جدة. ثمة تعتيم اعلامي عالمي على ما يحدث في هذين البلدين فالسعودية مقبلة على انفجار ثورة. ومؤشراتها عديدة. فعلى الاعلام الوطني ان يكشف الحقائق ويوصل الرسالة بكل حرفية.

كيف تجلى دور إعلام الفتنة في الأزمة السورية ؟

الاعلام السعودي القطري ساهم فيها بطلب من واشنطن بالأكيد. واستأجر لذلك الاف الاعلاميين العرب والاجانب وخاصة الشيوخ الذين كما نعلم غير صادقين باعتبار أنهم يقبضون ملايين الدولارات حسب وسائل اعلامية امريكية مثل يوسف القرضاوي ووجدي غنيم التابعين لل”اتحاد العالمي لعلماء المسلمين” الذي أسسه أمير قطر وزوجته سنة 2004 او شيوخ السعودية الذين يتبعون “الرابطة الاسلامية العالمية” التي اسسها ال سعود سنة 1962.

هدفهم هو تضليل الرأي العام والمسلمين وخدمة مشاريع الاستعمار القديم والجديد فيبثون الفرقة بين المسلمين ويغذون الطائفية ويتآمرون على الدول العربية.

فالتآمر على سوريا اليوم هو نفسه على مصر جمال عبد الناصر . فمن غرائب الاشياء ان يأتي بابا الفاتيكان الى بيروت ويدعو الى حقن دماء السوريين بينما القرضاوي يحرض على القتال. ويقول لا فرق بين مدني وعسكري ونفس الشيء للشيخ العريفي يدعو إلى القتل والى جهاد المناكحة ويستخدم الاساطير فيذكر ان ملائكة تقاتل ضد الجيش العربي السوري بينما لم نسمع عن اي من الملائكة تقاتل في الكيان الصهيوني او مع المقاومة في جنوب لبنان او في افغانستان ضد الاحتلال الامريكي فهم يشوهون الاسلام الداعي للوحدة و يستخدمون شتى السبل لتفريق صفوف الامة. فبفتاويهم البائسة أصبح الجهاد في سوريا بدل فلسطين. فهم يضحون بالشباب المسلم لصالح ملوكهم وأمرائهم وسلاطينهم.

هل ستشهد هذه الانظمة الخليجية تغييرات جوهرية في سدة الحكم قريبا ؟

استراتيجية ال سعود كانت دائما بث الفرقة والتهجم على الاخرين واسدال ستار حديدي على ما يحدث داخل بلدانهم. فالسعودية مقبلة على ثورة عارمة فهي تعد 25 مليون ساكن وفيهم 5 ملايين تحت وطأة الفقر.

والملفت للانتباه ان الشباب السعودي منبهر بالثورة التونسية وقيمها ويتمنى ان يخوض تجربة تونس ليتحرر من حكم ديكتاتورية مطلقة سياسيا وايضا اجتماعيا ودينيا وثقافيا من كهنة وهابيين .

رياض الصيداوي: كيف ستحدث ثورة في السعودية ولماذا؟ par riadhsidaoui

فأصبح الشباب السعودي يتندر بشيوخ البلاط. وأصبح السعوديون يتركون كل هذه القنوات الاعلامية ليتوجهوا إلى الفيس بوك والتوتير بحثا عن معلومة صادقة. ف”مجتهد” الذي يسرب معلومات من داخل القصر الملكي بلغ عدد متتبعيه أكثر من مليون شخص.

نفس الشيء في قطر فالأمير مريض وسيسلم السلطة لابنه تميم وهو ليس الاكبر وانما ابن موزة لذلك يريدون ان يكون الامير القادم. ثم يطرد بعض المقربين الذين سيتهمهم بأنهم هم من ورطوه في سوريا التي لن تنسى تآمر حمد وعلى رأسهم ابن عمه حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية .

بخصوص تركيا هل ستسقط التحركات الشعبية اردوغان من الحكم ؟

تركيا عضو ناشط في الحلف الاطلسي قامت بالنيابة عن واشنطن بتسليح المعارضة والارهابيين في سوريا وفتحت حدودها للأجانب من أجل القتال هناك وذلك لإحلال الديمقراطية والحرية خدمة لأجندات غربية لرسم خارطة سياسية جديدة.

فتلقى اردوغان اموالا كبيرة من قطر والسعودية لتنفيذ المهمة. لكن وضع تركيا الداخلي كان هشا فهو بلد متعدد القوميات والطوائف. فيه أكراد مضطهدون دائما وفيه أرمن وعلويين 20 مليونا تقريبا . وكذلك قوى سياسية يسارية وليبرالية تيقنوا جميعا أن اردوغان يريد ان يتسلط في الداخل ويقحم تركيا في نزاعات في الخارج. فأحداث ساحة “تقسيم” سببها تراكمات كبيرة حدثت على مدى سنوات في تركيا.

فتبين أن حكم أردوغان هش فالتجأ لقمع بوليسي غير مشهود نددت به منظمات حقوقية دولية . فهو خسر ثقة شعبه وكذلك معركة التآمر على سوريا .

في تونس تم طرد 8 دعاة وهابيين من مطار قرطاج الأسبوع الفارط فكيف تحلل الامر ؟

لابد من الاشادة بالقرار فهو قرار شجاع جاء في محله على اعتبار ان أحفاد محمد الدغباجي وبشير بن سديرة وخليفة بن عسكر والمجاهدين الأبرار والفلاقة لن يأخذوا إسلامهم من شيوخ البلاط الملكي السعودي مكتنزي الذهب والفضة والذين يعملون لصالح القواعد الاجنبية ولصالح الملكيات المطلقة.

والوهابية تم رفضها في أرض تونس منذ نشاتها عبر الرسالة الشهيرة للإمام بن محجوب لمحمد بن عبد الوهاب.

تم رفضها باعتبارها حركة تحارب الإسلام المقاوم وتتحالف مع قوى استعمارية.

الوهابية حاولت مؤخرا ان تدخل تونس لأنها خائفة من قيم الثورة التونسية فهم مرعوبون من شعار “شغل حرية كرامة وطنية”. وكما قلنا شباب السعودية متأثر بقيم ثورتنا . وهو لا يثق في هؤلاء الشيوخ الذين يريدون تخريب تونس بدعوات التكفير وحرق زوايا الصوفية التي قاتلت الاستعمار.

إن حركة النهضة أصبحت محرجة من المد الوهابي. فهي تقدم نفسها على انها حركة سياسية معتدلة والوهابيون يكفرون الديمقراطية فوجدت نفسها مضطرة لأن تأخذ موقفا تحت ضغط المجتمع المدني وايضا حلفائها في الخارج وايضا بعد اغتيال شكري بلعيد. كما ان هناك جناحا نهضاويا متنورا عقلانيا في حركة النهضة. أنا اعتقد أن شيوخ تونس لا بد أن ينشروا قيم الاسلام الصحيح في السعودية لدى ملوكها وأمرائها المارقين عن السلام. حيث لا ملكية في الإسلام ولا قواعد عسكرية أجنبيةفي الإسلام ولا كهانة في الإسلام ولا سرقة بيت مال المسلمين في الإسلام وإنفاقها في الغرب مثلما يفعل آل سعود وآل ثاني .

تونس تعيش مشكلا اقتصاديا وسياسيا وأمنيا. ما مرد ذلك ؟

انا في اعتقادي ان خيارات الحكومة التونسية معادية لشعار الثورة التونسية الذي هو “شغل حرية كرامة وطنية”.

نبدأ بالشغل نظرا لأن الشباب الذي ثار في القصرين وسيدي بوزيد وقفصة كان ينادي بدولة الرعاية الاجتماعية بمعنى ان الدولة لابد ان تتكفل بفقرائها ومعطليها فهي ثورة اجتماعية بالأساس .هذا المطلب لم تعمل الحكومة على تلبيته بل اتخذت الرأسمالية المتوحشة نمطا اقتصاديا فتوجهت للتداين من صندوق النقد الدولي. وليس غريبا ان تقوم الحكومة التونسية برفع الدعم عن بعض المواد الاساسية في المستقبل القريب وهذا ما يفسر الارتفاع الكبير في الاسعار منذ الثورة حتى الان.

وما صرح به راشد الغنوشي في تبنيه لاقتصاد السوق هو معاد للثورة التي نادت بالعدالة الاجتماعية.

نفس الشيء بالنسبة لاختيارات الديمقراطية فيبدو ان هناك تناقضا بين السلوك والشعار فمثلا كل ديمقراطيات العالم تعتمد على الديمقراطية المحلية والجهوية لتحديد ملامح الحكم في المركز لكن في تونس هناك خلل كبير حيث المركز يبسط نفوذه وهيمنته على الجهات الداخلية. فنحن نعيش الان بثلث ديمقراطية. ولم يتم احترام الرزنامة الانتخابية. فقد تجاوز المجلس التأسيسي مدته القانونية في كتابة الدستور والى حد الان مازال الغموض يكتنف اللعبة الديمقراطية في تونس وان لم يتم احترام الرزنامة الانتخابية فإن اللعبة الديمقراطية ستنهار وتصبح استيلاء على السلطة.

المصدر:الحوار المتمدن